2014/01/03


،

قال نزار : أحبيني .. ﻷسبوع ، ﻷيام ، لساعات
فلست أنا الذي يهتم للأبد ..

/

أحبني.. كما وصف !
وطر بي الى عالم يجعل الشتيتين بعد اللقاء ينتصفا..
عوضني عما فقدت وأغمرني بعاطفة تجعلني أكتفي بالنظر إليك دون سواك..

أحبني..
دون تكليف أو تصنع، دون ارتداء أي قناع
كن كما أنت وانثرني ثم اجمعني لامتلئ بك

أحبني..
دون أن تسأل كيف، لماذا وأين
دون أن تعيشني عناء الجواب 

أحبني..
كما لو أننا سنموت غدًا
فلنحيا اليوم، وانبض بقلبي الحياة

ليست هناك تعليقات: