2011/09/23

أحلم بك


أحلمُ بِكَ ..
وَ كيفَ لا أفعل !
وَ أنت رجلٌ توسَدُّ مخدّة أُمنيَاتِي ..
رَجُلٌ .. تفاصيلُهُ شَغَفِيْ
رَجُلٌ كَان حُلُمِي "
هُو " مُنْذُ ولدت ..

رَجُلٌ بِ معنَى الْكَلِمَه .. هُو أنت

أحلمُ بِك ..
وَ لمَ لا أفعل .!
وَ أنت الرجُل الْوحيد الّذي صادفتهُ بَين حَشدٍ مِن الْذُكُور ..
وَ الرجُل الْوحيد الّذي تَحرّكَ قلْبِي لـِ أجله ..
وَ الرجُل الوحيد الّذي تمنّيتُ أن أُنجب أطفاله ..
وَ الرجُل الْوحيد الّذي تَخيلتُ نَفسي بِ جانبه مُرتديةً فُستانيَ الأبْيَض ..
وَ الرجُل الْوحيد الّذي سَ ألبسُ خاتماً إثباتاً لِ مُلكيّته ..
وَ الرجُل الوحيد الّذي ..
أتحتُ لِ أحلامي أن تحلم به ..

أحلمُ بك ..
وَ كيف لا أفعل ؟

ليست هناك تعليقات: