2011/11/28


يَ شِتَاءْ .. لَقَدْ تَخَدّرَ قَلْبُنَا بَردَاً بعد الرحيل
رَاعِنْا / فَ لَا يُوْجَدْ مَنْ يُدْفِئُهْ !

لا تُقارنّي بِ أحد ..
فَ كُلّاً منّا يتفرد بكيانٍ خاص فيه ..
وَ أنا صِدقاً " أُنثى " لا تشبه أحد

فَ أرجوك ..
تقبّل فكرة إنّي غير كاملة ..
فَ لا يقوم بمقارنة البشر سِوى من يعتقد أنّه كامل ...
وتقبّل فكرة إنّي " أُنثى " غير كاملة / لا تشبه أحد ()

أريد أن اتقاسم الأكسجين معك ..
أريد ان اتشتت في حضنك ..

أريد ان نصبح أنا وأنت " روحاً واحده " ممتزجة بِ الحب ..

أحتاجُ لِ حُضنه ..
أحتاجُ ان أسمع نبضه ..

حتّى أرتاح وَ " أتنفس " بِ سَلام !

كنتُ بِ حاجه لِرجل لهُ قُدرة على استيعاب " حُبي " ..
والآن قَد لبّى نِدائي :')

مهما بلغَ مقدار حنانهم عليّ .. وحبهم لي
لن يصلوا لِ حنان ربّي ..

ولن يصلوا ولو مقدار ذرّه / إلى رحمته ~

إنّ بُكائي ليلاً وابتسامي صباحاً أكبر دليل على انّي أُنثى الأمل ..
ليسَ ذنبي انّي أشعرُ ليلاً بِ الاشتياق .. وصباحاً بِ الاكتفاء
فَ حُبكَ سيّدي .. علّمني أجملُ الأشياء

في عينيه صباحِي ..
فَ أيُّ صُبحٍ قد أعشقُ بعده !!
وَ أيُّ صباحٍ أتجرأ يوماً على طلبه بِ دونه
هُو .. اختصر الصبحُ بِ عينيه
هُو .. صباحِي

شُكراً لإنّي سَأنامُ وأنا حزينة .. يُشعرني ذلكَ بِ حُبك كثيراً :)
وَ بِ فقداني لِ المنطق !

أبيض وَ أسود


أبيض .. وأسود
أنت أبيض وأنا أسود ..
أو أنا أبيض لـِ أشبع عينيكَ رغبةً
وأنت أسود لـِ تثير جُنوني

أنت وأنا .. إن اندمجنا سنصنعُ عالماً من الألوان خاص بنا
لغةٌ خاصه بنا ..
هَواءٌ خاصٌ بنا

وَ لرُبما حتى .. ننتقل إلى كوكب نجعلهُ " خاصٌ بنا "

أنت وأنا معنى الجنون ..
معنى الحب ..
وَ معنى الإنتماء ..

أنت وأنا ..
روحان .. كُتبَ لهما أن يلتقيا
لـِ ينصهروا عِشقاً ، حُباً ، وَ كبرياء !

أنت وأنا
أبداً
لن نتكرر ..

أبحث في المعاجم عن كلمة جديده غير كلمة " أُحبُّك "
رُبما لأنّي أشعر معك بما هو أقوى منها ..!

تعبيرنا عن مشاعرنا ليس قنبله نوويه ..
فقط أطلق العنان لما تحمله بِ داخلك للآخرين من أحاسيس وكلماتٍ طيبه
وتمتّع بِ نسيم تعبيرهم .. فالربيع يُمكن أن يأتي كل يوم ^_^

كُل الإنكسارات تكتمل بِ صفعة ..
تجعلُ بعضنا مَيت .. على قيد الحيااة !

الاحساس نعمة أن لم تمتلكه ..

لا تستطيع أن " تتملكه "

تعال إليّ


تعالَ إليّ ..
أريني كيف يكونُ الصبحُ بك ,
بِ نظرةٍ من عينيك

تعالَ إليّ ..
أذهلنِي بِ حُب ، بِ حجم الكون
تحملهُ بِينَ يديك

تعالَ إليّ ..
فَ ما عُدتُّ أحتملُ بُعداً
وما عادَ هُناك صَبرٌ لـِ حنيني إليك

تعال إليّ ..
يا أول صباحاتي ..
يا من سكنَ عطرُ الياسمينَ في شفَتيك

تعال إليّ ..
لـِ تُشرقَ شمساً جديدةً بنا
وَ نخلقُ صباحاً طاهراً ..
كما وجنتَيك

تعال إلي حبيبي ..
تعال إليّ
لـِ أقوم بِ رسمك
بين تفاصيل الشتاء القارس ..
حينَ أشتاقُ إليك

تعال إليّ ..
لتسكُنَ بي ..
وَ لِ تسكنُ قلباً تعلّم بِ صدقٍ
كيفَ تُصبحُ نبضاتُه " إليك "

تعال إليّ حبيبي
تعال إليّ كَما أتيتُ إليك ..

2011/11/12


كأنّ لـِ غروب الشمّس علاقة بِ عينيكِ صديقَتي !
تَغربُ هي ..
وِ تشرقُ شمسٌ جديده في مُحيّاي ..


شمسٌ لا أستطيعُ أن أستغنيَ عنها أبداً
فَ بدونها -صدقاً- أشعرُ بِ أنّي عمياء
وأشعرُ بِ عُتمة الأشياء ..
وأسمعُ ضَوضاء !


أنتِ " أنا "
تقاسمنا الروح ..
فَ كيف لا نتقاسَم تفاصيلُ الحياة !؟

أبجديّتي تخجل أمام عيناك ..
يُصيبها " صمتٌ " من نوعٍ آخر !
لـ أتحدّث بيني وَ بينَ نفسي / عمّا أُريد


وَ تعيش أنت بِ دوامةً
مسافتُها -أعيننا- فقط !

الحُب ..
هو الشيء الوحيد الّذي لا نستطيع أن نتحكم به

من نُحب ..
وَ متى نُحب ..
وَ كيف نُحب ..
وَ مقدار الحُب ..

كُلّهُ فقط
بِ أمر القدر ..


هُناكَ طِفلَه ..
يَملأُ قلبُها الوجع ..
هُناك جروح مُتناثرهـْ مَزّقَت غِشاء قلْبها
وَ تمزُقاتها تِلك جعلْتها تتنفّس بِ صعوبَه
كأنَّ الكُرهـْ الأرضيّه عالقةً في حلقها
تتحرّك ، تبتسم ، تبكي ، تتألم
لكنّها " روحيّاً " فارقَت الْحياة

هَذهِ الطفله ..
هِي أنا ,

بعدما رحلتَ عنّي


هُناكَ خطيئَة تُذهبُنا إلى الجحيم ..
وَ هُناكَ خطيئة تَذهبُ بِنا إلى سَماءٍ سابعَه


وصَدّقنِي ..
لو مرّت ألفَ سنة ..
سَ أختارُ حبُّك لـِ يكونَ خطيئَتي
فَ لرُبما يوماً ما .. تعلقُ روحي في الْسماء
وَ نَلتقي تحت غَيْمةٍ واحدهْ / دون أن أعود


أتمنّى أن يكون يوم مُميّز .. بِ قدر ما هو رقمٌ مُميّز ♥♥

مع احترامي لـ بعض من يقول :
ان تاريخ 11/11/2011 لن يتكرر ، بل كل الأيام لن تتكرر

أنا ضُدُّ ذلك ..
لإنّ التاريخ هذا مُميز جداً
لـِ ذلك قامَ البعض بِ ربط تَميزه بِ مناسبات خاصّه بهم ..

الليله سيتم عهد ميثاق بعضهم ..
وفعلا تاريخٌ كهذا لن يتكرر فِي قائمتِهم
وَ قائمة ذكرياتهم ..

فَ كفّوا عن القول بِ أنّه يومٍ كَ باقي الأيّام ..
هو فعلاً يوم .. لن يتكرر

" حاولوا أن تُرسموا ولو بسمة صغيرة على شفاه الاخرين .. حتّى يتميّز يومكم أكثر "


أنا عاشقة لـِ رجل ..
جعل لديّ [ اكتفاء ] عن كُل الرجال بعده () .

حتى النوم أصبح يشتكي مرارة فقد " نصفيَ الآخر " !
كم هو مؤلم الاشتياق .. ='(

حُبٌ ... وَ قدر


(1)
أحياناً
يقودنا قلبنا لـ ان نُحب
ونعشق ..
ونهوى ..
لكن !
فقط لنجرح أنفسنا
وفقط لِ نغرق أنفسنا في بحر العذاب !

(2)
يقولوا : أن كل ممنوع مرغوب
و لـ ربما كان هذا السبب الاكبر لان أقع في حبك
ولان تقع في حُبي ..
غير مُباليين بِ أي شيء
سِوى " سعادتنا "

(3)
رُغم جرحنا
يستمر الحب

(4)
الحقيقه انك لا انت لي ..
ولا انا لك
انا وانت عاشقان
وقعنا في فخ " الحرقه "
 


(5)
مجنونه انا ..
عندما نظرت الى المستقبل
ورأيتك بجانبي
أضع نُذراً في يدي اليُسرى
وحولنا أطفالنا ..
يلعبون

(6)
معكَ كنت أنثى , طفله , مرأه , أُم , صديقه وَ إبنه
معك .. كُنت أنا " كما ولدتني أُمي "
طاهرةً نقيّة
وكأنّي ولدتُ من جديد لاجلك
لتكون أول خطيئة تُخَطُّ بِ صحيفَتي

(7)
لا اعتقد ان هناك اجوبه على اسألتنا
او على الاغلب ..
اسألتي انا / لا اجوبة لها

(8)
لماذا احببتك ؟
لماذا دائماً اقع بحب ما هو " ليس لي "ولماذا رُغم ذلك ..
لا زلتُ أرى نفسي بِ جانبك كُلّما نظرت لـِ المُستقبل !

لماذا ؟

(9)
أشرعة الحَنين مفتوحة
لكن ..
مسارُها مُغلق
مَشلولة - الحركة , الكلام , الحب - بعدُك

(10)
عمياءٌ عيناي
عن كُل الرجال ..

سِواك

(11)
تُفاحَتي أنت
أتناولكَ كُل صباح
سدّاً لـِ شهوة قلّبي
عن النبض لـِ غيرك


(12)
أُحبُّك ..
وَ كفى ~
أصعب شيء عندما يجعلك شخص ما تشعر ..

بـ أنّك '' لا شيء ''

أخيراً ..
تَجاوزتُكَ أنا
لكِن .. هل تجاوزتني أنتْ !

اعلمُ أنك تراقبني بِ صمت
وذلك فقط ..
يرسمُ على شفتاي ابتسامةُ سُخريه

كيفَ أنّك تُكابر !
تُكابر تُكابر
وَ تُكابر ..

عزيزي ..
في الحُب .!
هُناك لا يوجد مكان لـِ المتكبّرين ..

فَ كابر ..
بِ قدر ما شئت
لإنّي رابحه ..

ولإنّك ..
أصبحت رجلٌ خاسِر

2011/11/01


حُبُّكَ خَطِيئَه !

أحتاجُ أن [ أتطهر ] مِنها ..




كُلّمَا رآني ..
أخبرني كم هي جميله عَيْناي !

لا يعلم !
أنّها تتلألأ فقط ..


عِندما أنظرُ إليه :$

كنتُ أحاول جاهدةً ألّا أذهبُ لـ أعزّي أحد / لإنّك سُرعانَ ما تخترق الذاكره
فَ أبكي دونَ أن أتمالك نفسي ..
مُبطنةً بُكائي بِ التأثير بِهم

لكنّي صدقاً كُلّما ذهبت
تَذكرتُ أنّي فقدتُك !
وأحنُّ إليكَ أخي ..
أحنُّ إليكَ .. :"(

فَ كيفَ بي أن أُلام .. وَ كيف بِي أن أنسى !!

اللّهمّ ارحمهم .. واغفر لهم .. واجمعنا بهم في الجنّه يارب
اللّهمَّ آميين , ()


أصعبُ شيءِ قد أواجهه .. 
عندما تتحول حنيّتهم معي / إلى قَسْوهـ !

مَع كُل إشراقة شمَس ..
يُولدُ حُبِّنَا / مِن جديد

هُم يَقولو : " كُلَّ الطُرق تؤدي إلى روما " ..
وأنا أقول : أنّ كُلَّ الطُرق ..
تُؤدّيْ إلى قَلْبُك !


لَدَيّ يَقِيْن ..
بِ أنّكَ وَ الْشِتَاء !

سَتَأتُونَ سَويّاً هَذهِ الْسّنَه () ~

يقولون :
لآ تذهَب إلى النَوم وقَد أغضبتَ شخصًا تُحبه ..
فَقد لآ تستَيقِظ في الغَد لِكي تَقول له : آسف!
أو قَد تستَيقِظ لـ تَقول له آسف / فلا تجده

وَ أقول أنا :
ماذا لو كان العكس .. وكان هُناك شخصاً ما مُذنباً بِ حقّي ..
وفارقتُ الحياة , دون أن يعتذر منّي
وأصفح عنه ! ='(
ماذا لو !!!


احتاجُ لـ نَفَسِي الأخير ..
الموتُ لِي [ ر ا ح ه ] !