2011/06/30

عيدُكِ غير / هُـدى


عيدكِ غَير ,, كُل عامٍ وأنتِ بِخير
لقَد فعلتُ المُستَحيلْ حتّى تحظِي بِ أجمل عيِد ميلاد ..



تِلك المُفاجأهـ الّتِي كانتْ شبِه مُتعبه بِ النسبة لِي ..


رسمَت على وجهُكِ أجمل إبتسامه ، رأيتها يوماً
وأجمل صَدمه .. وأجمل حُضن / وأجمل كلمة أحبكِ أختي


هُـدى ..

أحبكِ جداً ، ولـ تعلَمِي ذلك ما حَييتِي
أنّكِ أغلى مافي الكون على قلبي ..
وأنّي لو أملك تحقيق الأُمنيات ,, لـ حققتُ كُل أمنياتكِ

جَعل اللـّه كُل أحلامُكِ حقيقه ,
وَ وفقكِ لـ الخير ,, دائما وَ أبداً ..
لَن أقول سِوى : ربّي نولّها ما تُريد
واحفظها واحميها واسعدها ..


كُل عامٍ , وأنتِ الخير

- رحلتَ أنتْ ، وَ احترق كُلّ شيءٍ بعدُك !

- كل شيءٍ جميل رسمته في سمائي اختفى في بُعدك .!

 - حتّى الشمسُ بتُّ لا أرها .. !

 -  حتى الألم احترق مجروحا مِنك ..

رغبه


أشعُر بِ رغبَة في الإندثَار تحت بطانيّة من العُزله ..
أعيش في عالم لي وحدي / ليومٍ واحد
وان لم استطع 
سأدخل بغيبوبه قصيرة ..
يستريح فيها القلب من نبضُه / والعقل من تفكيرهـ ..
من كلّ الذكريات العتيقه .!
وأعود .. لِـ أُكفّن أحلامي الضريرة ..

فقط رغبَه ..
تجتاحنِي بِ شدّه ...!
لا أكثرر !

اريد رجلاً




لـا أريدُ رجُلاً مُكَرراً ..
يتَعارك مع نفسِه / أيُّ شخصيّةٍ يَختار ..

فقط !

أُريدهـ رجلا يَختلِف عن كُل الرجال ..
يفهمنِي , دون أن أتكلّم
يُنسيني مَعنَى الألم ..
يخطفنِي .. منّي اليه
وَ نُصبح هو .. وَ أنا
رَوْحَانْ .. فِي جَسد !

رجُلاً ..
لَيسَ كَ مِثلهِ رجُل ,

أنت تختصر أمنياتي


كَم أتمنّى ..
ان يُصبح كُل شيءٍ كما أُريد ..
فقَط لإرتاح ثوانٍ من التفكير .. لا أكثر 
لـ أُريح هالاتِي السوداء ..
وعيونِي الّتي أصبحت شبهُ ضريرة ..

أراكَ بهم ..
وَ لا أرى سِواك !

كونِي أصبح مدارهـُ أنت ..
وصدرك أصبح لي سَماء ..
لا أُريد شيء سوى ..
أن أحظى بـ ليلة سرية معك ..

يقف عندها الزمن ..
لـِ حتّى أشعر ..
بـ انتمائي إليك ,

2011/06/28

ضمير مشوّه

هُناك من يُساومون على جرحك ..

أيّهُم يبْدأ ؟
أيّهُم يكون لَهُ النّصيبُ الأكبَر
في تمزيق شرايين قلبُك ..
في طعنُك ..
في تكسير كُل شيءٍ جميل قمت ببناءهـ ..

فِي تهشيم قوّتك ..

مَا أقساهُم ..
باعوا قلوبهم عند أول محطّة / لـ الضَمير
وَلو رأو أمامهُم أموات العالمْ .. لَن تُذرف من أعينهُم ولا دمعه ..
وبكُل بساطه يقولون : كُلنا سنموت !

كَسّروا أنوار الطُرقات ..
لوّنو القمر بِ الدماء ..
وَ نهشو الحقيقه ..

بِ أسنانهم الحادّه الشرسَه ..

يُمارسون القتل النفسيّ بشتّى الطُرق
يقتلُون بِ حروفهم / نظراتُهم / أنفاسهم
أرواحاً قد عشقت السعادة وَ الحياة ..

وَ يُلطخون أحلامهم / بِ أقبح الألوان


لهُم منّي كَلمَة :

لقَد بنيتُم أحلامكُم .. على حساب سعادة غيركُم ..
سذاجتُكم ..
جعلتكُم تظنّون ..
أن الدُنيَا / محورها أنتم !
وأننا / نرجوا ونتمنّى مُسامحتُكم !

فعلاً ساذج ..
من يظنّ أنّه كل شيء ,

وَ ببساطه لو دخل إلى قلوبِنا ..
لـ وجد أنّه لا شيء ..


( أجملُ مافي الحياة ، أنّه يمكننا أن ننسج معهُم أحلامهم تلك ..
نجعلهم يظنّون أنّ العالم ، البشر ، الحب ، الصدق والإخلاص / وهِبَ لهُم وحدهم )

ليعيشوا سَراباً من أحلام الواقع ..
غير حقيقي !

الآن / من منّا يضحك على الآخر !! =)

2011/06/24

أحن لـ

أُحنّ لِـ شتاءٍ آخر .. لم أعرفك به
لم تلتقِ أرواحنا فيه
لم أحلم أثناء نومي بِ طيفك ..

لم تنزل دمعتي على خدّي شوقاً لك ..

أُحنّ لِـ شتاءٍ آخر
يحتوينا وحدنا
انا وأنت فقط
تحت المطر ..
تحت الرعد ..

نمارس طقوسنا سويّاً ..

آآهـ كم أُحنّ لـِ ذلك الشِتاء


أحنّ لـ رؤياك ..
أُحنّ لـِ السهر والنظر إلى عينيك ..
أُحنّ لـِ أن أضع رأسي على صدرك
أُ
حنّ لِـ تفاصيلك ..

أُحنّ لك وأنت تسكنني
فكيف لو كنت غريبٌ عنّي

أُحنّ لـِ شتاء يتجمّد معك
لا يعرف معنى الساعات
يُنفينا ..
تحت القمر
يداعبُنا البرد
وتغنّي لنا أوراق الشجر ..

أُحنّ جداً لـِ تلك التفاصيل ..
جداً جداً ♥‬
صديقتي
معهَا فقطْ ،
أجدُ لذة الرجوع إلى الماضي ..
أهرب من ضجيج الحاضر
والروح تتلذذ بكل التفاصيل الجميله ..


لهَا كل الحب ..

أحياء / ماتوا

لم يفعلوا شيئاً سِوى حرق قلوبنا على نار البعد
ولا نعلم ..!
أنسامحهم ..
أم ننتقم من غدرهم وقسوتهم ..

لكنّ القلب يبقى نابضاً ، بمن بقوا بجانبا ..
وكما قالوا : أن من ذهب كان زائداً عن الحاجه ..
ومن بقي .. فإنّه الضروري ..

أنّها قلوب ..
لكنّها بـلا ضمـير ..
فـَ لقد بآعوهـ لحظة ولادتُهم ..

يجب ان لا نتعب انفسنا بالنظر خلفنا ..
فمن ذهب ، لن يعود

وان ننظر دائما الى الامام ..
لعل العين ترى ما يسّرها

صَدّقنِي ..
ما طلبتُ مِن خالقيْ سِوى بركَةً في الْعُمر ..
حتّى أُجازي كَرم حُبّك , وَ أفعالُك
وَ أهمِسً لك بِ كل ثانيَه أُقضيهَا مَعكْ :
" أُحبُّـك " ,

بدون مبالغه


لَستُ أُبالغ حِينَ أتمنّى الْعيشَ معك وحدُك ..
أكُونْ أُنْثاك فَقط ،/ وَ تكُون رَجُلِي

وَ أن :
أنْتمي إلَيك ,

لـِ عيناك ,
لـِ صدرك ,

وَ تَسكُن تفاصيلُك روحِي
إلى أنْ تَترك أنفاسِي الْحيا ا ا ة . .

2011/06/23

على قدر نياتكم ترزقون


(1)
كُل أُمْنِياتِي كَانتْ أنْت !
تَخيّل .. أنّ كُل ما قُمتُ بِهِ
كَان على نيّة الحُب ..
وَكُل ما كسبتُه مِنك .. كَان كَ الهَواء
لَا ، وَ لن يشعُر بِ لَمَساته أحد
سِوى قَلبٌ / عَاش تحت مِظلّة إسمُها صَيف الْمشاعر !

(2)
سَاذجٌ أنْت !
حِين تَظنّ أنّ غَايتِي كَانت إرضاؤكْ
وأنّي لَم أُخلقْ لـِ آدم / سِواكْ !!

(3)
عَلى قَدر نِيّاتِكُمْ ... تُرزقُون !
ونيّتي [ بِك ] كَانت أطهر مِنَ الْطُهر ..
أردّت مِنكَ / خَاتَماَ ، طِفلٌ ، وَ وعد ..
وَ أنتَ !
لَم تعلمْ أبداً ، ماذا تُريد !

(4)
حِينمَا هَلّ الفُراق ..
عَلى قَدر نيّتِي رُزقْت
أمّا أنت ..
مَا زلتْ على قَدر نيّتك / تُعَـذّبْ !

(5)
أخيراً ..
أيْقنتُ بِ كُل صِدق
أنّ كُل خَير لِي يُوجَد / بَعيداً عَنك

2011/06/17

قـدرٌ بَخيل !!


معكَ كَان الْقدر بخيلٌ جدّاً ..
نسجتُ بِ دمي ..
رسالة إعتذار لِقلْبِيْ على وقوعِي في حُبّك ..
نَادمه ..!
لإنّي ظننتُكَ تتصفُ بِ الرجوله / وَ كنت عَكس ذلك

أكرهُك .. نعمْ بِتُّ جداً أكرهُك ..
وَكم أتمنّى أن تصلكَ تِلك الكلماتْ ..
فقط لإشفِي غليلْ كبريائيْ ..

اذهبْ ..
مثلكَ / لا يستحقُ الحُبّ
وَ لا يستحقُ أن يوهَب أيّةُ مشاعر " صَادقَه وَ شفافه "
يؤلمنِي أنّنَي تحديتُ الكونُ بك ..
وَ يقتلنِي / تساهلكَ بي ..

اذهب ..
لا سامحكَ ربّي ..
لا سامحكَ ربّي ..

وإن سمّيتَني حاقدهـ ..
ذلكَ لا يُهمّني صدقاً =)
أهديكَ هذهـِ يا رجُلاً يستحقُ كل شيءٍ بَشِع :-



" يقولو غيّروك النّاس !
يقولو صَار فيك إحساس ..
"

رمال "حُب" مُتحركّه

كُنتُ أرفضُ بِشْدّهـْ , وُقوعُ قدمَايْ فِي رمَال حُبّك المُتَحركَه

وَ أكبر خطأ كَان ,!
هُو مُقاومَتِي تِلكَ الرمَال / لـِ الهُروبْ
وَ خفقاتُ الْخوفْ مِن أنْ يكونَ ذلكَ الْغرقُ مُؤقّتْ

لإنّ رمَال حُبّك سيّديْ
لَمْ تفعَل شيءٍ سِوى




أنّها أغرقَتْنِي بِك أكْثَر , وَ أكْثَر , وَ أكْثَرر

2011/06/16

مروان أنـور

مُتَمّكِن ..
كأنّ الكمانُ أُنثَى ،
يعزِفُ عليهَا بِ أنيِنٍ ، وَ اشْتِيَاق ..

أعشقُ عزفَ الكَمان ..

وعزفُه جعلَنِي أعشقهُ أكثَرر ~

2011/06/15

أصبحَ الرحيلُ قريباً !

رُغمَ أنّي أشعُر بِ حبُّهم لِي ..
إلّا أنّي أشعر بِ رغبة في الغيَابِ عن سَمائهُم ..

مُتعبَه أنَا


مِن المجامَله ..
مِن تصنُّع الإبتِسامَه ..
وَمِن تنهيدات المَلامَه ..

رُبمّا ..
أصبَح الرحيلُ قريباً ..
رُبَمّا !!

2011/06/12

أشْباهُ رجَال

تبّاً لـ رجَال .. أصْبَحوا أشْبَاهـَ رجَال ..


المَسألة تَكمُن في تفكِير الرجُل ..
الّذي يظنُّ أنّ الرجوله تكون بـِ أشيَاء مُحددهـْ !
وَ يصدمُنا الواقع ..
بِ أنّ النسَاء أصبحوا أرجل من الرجال / بمواقف لا متناهيَه


لـ جِنس آدم ..
أُخبركمْ الآن !
حَواء لم تعد تحتاجكُم كما في الماضي !
فَلتدعو رجولتكم تنفعكُم ( يا أشباهـ الرجال )






** أنا أتكلّم بِصفَه عامّه / ولستُ أخصّ أو أنكر وجود الرجل الحقيقي في العالم ..
فـَ العالم ما زال ( يعمّ بِ الخير )

2011/06/06

السَعادهـ

أنَا فقط أُكسبُهَا لِنفسْي ,,
وَ لا علاقَة للآخرينَ بِها ,!
هِي شعورٌ روحيّ ولدتُ به ، وبهِ سَأفنَى

2011/06/04

لكَ روحي


شعوري بِ الطمأنينَه بين يديك ..
شيءٌ مقدّس بِ النسبة لي ..
لمْ أشعرهـُ مع أحد من قبل ..
ولا أريد أن أشعر به مع أحدٍ بعدك !

تُكفيني أنت ، وتغنيني عن العالم
لكَ روحِي ، يا صاحب الروح

كتمان -2

الكتمان !



سَجّلونِي فِي عِداد الأمْواتْ ..
فَقد مُتُّ وَفارقَتْ أنفَاسِي الحَياة ..

** شُكراً لكُم ..
يامَن كُنتمْ تعلَمُون بِأنّي كتُومَه ..
وَاستَمريّتُم فِي جريْمتِكُم !

اعلَموا ..
أنّه قد سُجلّتْ بِحقِكُم خَطيئَه .. لَيتَها تُعلّمكُم