2014/01/03

،

سوريا..
أيا وطن أعيش بدونه لاجئة إلى الأوطان، لأقنعة ترتدي النخوة تمثيلا..
كفاني أن ألتجأ لغيرك.. يكفي!
أعدني إلبك.. ما عدت أحتمل هجران..

أسألكم..
لماذا أصبحت كالتراب قيمة الإنسان!؟


ليست هناك تعليقات: