2014/01/03

،


دعني ابتسم لك حين الرحيل وحين اللجوء..
فنوبات الخذلان قتلت فيني الاحساس والشعور!

ليست هناك تعليقات: