2014/01/03



،


يومًا ما..
بعد كل الشوق والحنين والانفجارات المشاعريه سيصبح كل شيء روتيني ونعتاد على ممارسته ..!

سندعه ينزلق من بين أيدينا ليضعف نبضه شيئًا فشيئًا..
أكره تلك اللحظة التي تجعل حبنا روتينيًا دون حياة ..
اكره الاعتياد حد التبلد.. وأكره أن أحمل ما لا طاقة لي به..
فلا تحملوني حنين يتجاوز حجم صبري
ولا شوق يتجاوز حجم صمتي ..
أنا مجنونه.. أحب الحياة
وأكره الركود حد الموت!

ليست هناك تعليقات: