2011/12/18

 
مِن الجميل أن تشعر بِي دون أن أتكلّم ..
لكنّك لم ولن تفعل !
- هجرانك يُصيبني ببرود اتجاهك .. يُقطّع احشائي تاليةً اسمك في كل لحظة
لإنّك سبب ألمها !

أليس من حقي أن تشعر بِ ألمي / وأنت سببه .؟

ليست هناك تعليقات: