2011/12/18

 
إنّ مُسامحتي لكَ وتغاضيّ عن أخطائك الّتي أجرَمتَها بِ حق برائتي وَ أُنوثتي ..
لا يعني بِ أني سمحتُ لكَ بِ الرجوع إلى حياتي ..

فَ أنا / أُسامح من يُخطىء ..
لكن !
لا أسمح لهُ بِ الرجوع لِ "حياتي" حتّى يقوم بِ خدشها مرةً أُخرى :)

ليست هناك تعليقات: