2011/08/27

اسئلَه مُفخخه !



أكْرَهُ أسْئِلَتُكَ الْمُفَخَخه ..

- تُحبِيْنِيْ ؟
- كَمْ ؟
- هَلْ سَتَعْشَقِيْنَ بَعدِيْ ؟
- هَل سَتبقِينَ مَعيْ إلى الأبَدْ !


لِمَاذَا !؟
لِمَاذَا دَائِمَاً تُفَخِخُ أسْئِلَتُكَ الْمُوجَهّة إلَيّ ؟
وَأنْتَ تَعْلَمُ بِ أنّيْ أَصْدَقَهُمْ " حُباً " لَكْ ؟!
وَ أنّيْ بِ حُبّي هَذا وَجَدتُ دفئاً / لا يُمكِنُنِي أنْ أسْتغنِي عَنْه !
وَ أنّيْ لو خُيّر لِيْ " الأبديّه " مَع أحَد ..
سَ أختارُكَ أنْت ..

لا أعْلَمْ !
أهُنَاكَ شَيْئاً تُريْدُ أنْ تُثْبِتُه لِ نَفْسِكْ !؟
أمْ أنّ هُنَاكَ بَحرٌ تَنْويْ أنْ تُغْرقنِيْ بِه ؟!

ليست هناك تعليقات: