2011/08/06

كَمْ أتَمَنّى أنْ ألتَحفْ غَيْمَة وَيَكُونْ الْسَمآءُ سَريْري ..
تُولدُ مِنْ رَحِمِ أوْتَانِي طيور ..

تَكونُ بِلا قَيْد كَ أحلامِي الموؤدةُ بِك , وَ بِكُل شيءٍ آخر يُحيط بِيْ

حُلمٌ فَقَطْ !
وَكَمْ أتَمَنّى أنْ يُصبْح حَقِيْقَه ~

ليست هناك تعليقات: