2011/06/16

مروان أنـور

مُتَمّكِن ..
كأنّ الكمانُ أُنثَى ،
يعزِفُ عليهَا بِ أنيِنٍ ، وَ اشْتِيَاق ..

أعشقُ عزفَ الكَمان ..

وعزفُه جعلَنِي أعشقهُ أكثَرر ~

ليست هناك تعليقات: