2011/04/26

ختاماً / في البدايه !

[1]
في البدايه ..
كان كل شيء معك !
كما تتمنّاهـُ " كل أُنثى "
- حروفك ..
- تنهيداتك ..
- نظراتك ..
- حتى صمتك .. وَ آهاتك


[2]
لكن للأسف ..!
دوام الحال .. من المُحال !!
فَ لا أنت .. " دمت كما أنت " !
ولا أنا " بسببك " دمت كما أنا ..


[3]
كل ما انتظرته منك ..
إشارة صغيرة !
تولد من رحم الإنتظار ..
لِتهبني " طفله " تُسمّى الأمل ..


[4]
وكل ما أردته منك !
" خاتمٌ " فقط ..
وَ " كوشه صغيرة " أجلس فيها بجانبك ..


[5]
لكن !
هكذا .. من دون سابق إنذار !
دقّت ساعة الخطر ..
وَ أيُّ ساعة كهذهـِ الساعه ..
تكتب لك الموت ..
" و أنت على قيد الحياة "


[6]
تغيّرت أنت ..
وتغيّر " مناخ قلبك "
وَ تغيّر " كل شيءٍ " معك " !


[7]
- عمياء أنا ..
فَ حبُّك علّمني أن أتغاضى عن كل سيئاتك ..
- وَ محظوظٌ أنت !
لإنّي .. أحببتُك لِذاتك


[8]
ختاماً .. لـ الأمل !
شُرفَتي ما زالت مفتوحة لـ نور الشمس ..
لكن اعذرني " ان لم انتظرك "
فَ لستُ أنا ..
من تكتب عذابها على يدها ..
وتظلم " نفسها "




حُبّاً لك .!

ليست هناك تعليقات: